الغذاء المستدام: تأثير الغذاء على البيئة

12 minute read

تم التحديث في Sun Aug 08 2021

يتناول البشر الكثير من الطعام، باعتقادك، ما نسبة الغازات الدفيئة الناجمة عن إنتاج وتوزيع الغذاء من إجمالي الانبعاثات التي من الإنسان؟


من بين هذه الانبعاثات من سلسلة الإمداد الغذائي، تتسبب الزراعة بـ 82% منها (القطع البرتقالية والخضراء والصفراء من الرسم البياني أدناه).

إنبعاثات غازات الاحتباس الحراري من سلسلة الإمدادات الغذائية

عن ماذا تنجم هذه انبعاثات ؟

تتطلب الزراعة الكثير من الطاقةلتشغيل الآلات وتخزين المحاصيل وإيواء الماشية و تصنيع المواد الكيميائية التي تستخدم في مساعدة النباتات على النمو (مثل: الأسمدة). معظم هذه الطاقة تأتي من حرق الوقود الأحفوري, الذي يطلق ثاني أكسيد الكربون (CO₂) نحو الغلاف الجوي عند حرقه.

ولكن هذا ليس كل شيء! فمجرد تخصيص المساحة لزراعة الغذاء ينتج ما يقارب ربع الانبعاثات من إجمالي سلسلة الإمدادات الغذائية! لماذا؟

عند تهيئة الأراضي للزراعة، تنبعث كمية كبيرة من مخزون الكربون نحو الغلاف الجوي. من أين يأتي مخزون الكربون هذا؟؟


بالإضافة إلى ثاني أكسيد الكربون، يصدر عن الزراعة أيضًا أكسيد النيتروز (N₂O) وميثان (CH₄) وهي غازات دفئية ذات أثر احترار أقوى من ثاني أكسيد الكربون[12،13]. من أين تأتي هذه الانبعاثات غير ثاني أكسيد الكربون؟ لنلقي نظرة على الصورة أدناه:

انبعاثات غير ثاني أكسيد الكربون في الزراعة

على رأس هذه الانبعاثات، تشكل الزراعة 70% من استهلاك المياه العذبة العالمي ووتستحوذ على 50% من الأراضي الصالحة للسكن. وهي مسؤولة عن 80% من التصحر في العالم وتلوّث المواد الكيميائية المستخدمة في الزراعة النظم البيئية وتقتل الحياة البرية المحلية (المزيد من التفاصيل في الدورة المتقدمة).

وإلى جانب تدمير مساكن الحيوانات والنباتات، تتسبب هذه الممارسات بزعزعة ثبات التربة، مما يؤدي إلى تردي التربة. ما السيء في تردي التربة؟


تدهور التربة

من المتوقع أن يصل عدد سكان العالم إلى 9.7 بليون بحلول عام 2050 وسيتعين زيادة إنتاج الغذاء إلى 50-100٪. ولكن كيف يمكننا تحقيق ذلك في وقت تلقي فيه الزراعة عبئًا على مواردنا وكوكبنا؟

هل يمكننا توفير ما يكفي من الطعام بشكل مستدام ؟

لإطعام سكان عالمنا المتزايد بشكل مستدام سنحتاج إلى إنتاج المزيد من الغذاء لكل وحدة من الأرض. بتعبير آخر، سيتعين علينا زيادة غلة المحاصيل.

زيادة غلة المحاصيل

في أيامنا هذه، عادةً ما تكون غلة المحاصيل 20-80% فقط وهذا أعلى ما يمكن أن تكون عليه. لماذا؟

  • درجة الحرارة وتوافر المياه
  • الآفات والحشائش الضارة والأمراض
  • جودة التربة

يستخدم المزارعون كميات كبيرة من الأسمدة والمبيدات والماء للحد من هذه المشاكل ولكن هل يمكننا حلها دون استنزاف الموارد؟

كيف يمكننا جعل الزراعة أكثر استدامة؟

ويمكن أن تختلف نوعية التربة اختلافا كبيرا داخل الحقل الواحد، من حيث المكان والمواسم المختلفة. تتضمن الزراعة الدقيقة استخدام تقنيات لقياس هذا التباين والتكيف معه عبر الاستشعار وأخذ العينات بمواقع محددة، ويمكن ضبط استخدام المياه والأسمدة ومبيدات الآفات للحصول على أقصى قدر من غلة المحاصيل مع تحقيق الحد الأدنى للنفايات والأضرار البيئية.

ستجد أمثلة على هذه التقنيات الشيقة في النسخة «المتقدمة» من هذه الدورة - ألق نظرة عليها!

الزراعة الدقيقة

إذًا، لماذا لا يستخدم جميع المزارعين الزراعة الدقيقة؟


بدلاً من استخدام التقنيات المكلفة، هل يمكن أن تُسخر الطبيعة لتلبية احتياجاتنا؟

ُيُطلق اسم المادة العضوية على جميع المواد الحيوية داخل التربة، سواءً كانت حية أو ميتة.

زيادة المادة العضوية في التربة سيكون وسيلة أساسية لزيادة جودتها:

فوائد المادة العضوية في التربة

يمكن زيادة المادة العضوية في التربة عن طريق الحد من الممارسات المُتلفة مثل الحراثة[47،48]. كيف؟


تتطلب النظم الأكثر تنوعا قدرا أقل من المدخلات الخارجية وإنتاجيتها أعلى وتصدر قدرا أقل من النفايات. لننظر إلى مثال على ذلك.

في زراعة الأحراج تُربى المحاصيل (والماشية أحيانًا) مع الأشجار في نفس الأرض. ما الرائع في ذلك؟

زراعة الأحراج

بالإضافة إلى زيادة غلة المحاصيل، تخزّن هذه النظم المتنوعة المزيد من الكربون وبالتالي يُمتص المزيد من CO₂ من الغلاف الجوي[53.54]!

الاستنتاجات

من الواضح أن هناك حاجة إلى إدخال تغييرات على أساليب الزراعة التقليدية. نحن بحاجة إلى حلول طبيعية وتكنولوجية لزيادة غلة المحاصيل مع تقليل النفايات في الوقت نفسه والحد من استنزاف الموارد، لكن ماذا لو تمكّنا من تحسين المحاصيل بذاتها؟

ربما سمعتم بـالكائنات المعدلة جينيًا (GMOs). على الرغم من سوء سمعتها إلا أنها فعليًا، مفيدة للغاية للتصدي لتغير المناخ. ألقى نظرة على النسخة «المتقدمة» من هذه الدورة للتعرف على السبب!

حتى الآن، ناقشنا كيفية جعل إنتاج المحاصيل أكثر استدامة. ولكن يشكل هذا 27% فقط من انبعاثات سلسلة الإمدادات الغذائية. فماذا عن الـ73% الأخرى؟

الفصل التالي